التخطي إلى المحتوى
غصن يستنجد بالحكومة الفرنسية وباريس ترد

Reuters

غصن يستنجد بالحكومة الفرنسية وباريس ترد

ناشد رئيس شركة نيسان المقال كارلوس غصن الخميس، الحكومة الفرنسية حماية حقوقه، وذلك بعد قيام الادعاء الياباني بإعادة اعتقاله اليوم.

إقرأ المزيد

رجل الأعمال الفرنسي البرازيلي اللبناني، كارلوس غصن

ونقلت وسائل إعلام عن غصن: “أناشد الحكومة الفرنسية أن تحميني، وأن تحمي حقوقي كمواطن”، كذلك جدد غصن التأكيد على براءته من التهم الموجهة إليه.

وقال “هذا جزء من محاولة أخرى من بعض الأفراد في نيسان لإسكاتي من خلال تضليل ممثلي الادعاء. هل اعتقالكم لي محاولة لكسري؟ أنا لن أنكسر. أنا بريء من التهم التي لا أساس لها ومن الاتهامات الموجهة ضدي”.

وجاء ذلك بعدما ألقى ممثلو ادعاء في اليابان اليوم القبض على غصن للمرة الرابعة بتهمة محاولة التربح، بما يعادل 5 ملايين دولار، على حساب نيسان وهو ما ربطته تقارير إعلامية بمدفوعات قدمتها نيسان لشركة عمانية.

من جهته علق وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لوميو على ذلك قائلا، إن غصن يتمتع بافتراض البراءة والحماية القنصلية، مشددا على أن التحقيق ضد رئيس شركة نيسان السابق يجب أن يكون شفافا.

وتمثل إعادة اعتقال غصن أحدث تحول دراماتيكي في السقوط المشين للرئيس التنفيذي السابق لشركة نيسان، والذي كان ذات يوم محل تقدير كبير. ووصفت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إعادة الاعتقال بأنها خطوة غير عادية بالمرة لشخص أفرج عنه بكفالة.

وفي وقت سابق، أعلن غضن عبر “تويتر” أنه سيعقد مؤتمرا صحفيا في 11 أبريل “لكشف الحقيقة بشأن المزاعم الموجهة له”.

 المصدر: وكالات

التعليقات