رئيس توشيبا يستقيل بعد خسائر بمليارات الدولارات

Salah Khaledآخر تحديث : الأربعاء 15 فبراير 2017 - 1:39 صباحًا
رئيس توشيبا يستقيل بعد خسائر بمليارات الدولارات

الأزمة التي طالما يعاني عملاق التكنولوجيا الياباني تم توسيع توشيبا بعد يوم الثلاثاء أكد استقالة رئيسها شيجا ، بسبب خسائر بمليارات الدولارات .

وجاء هذا الاعلان اليوم المشؤوم للشركة، والتي أمس أفاد أيضا أن ذلك له تأخير في الشهر ، وعرض نتائجها الماليةالمقابلة لالأشهر التسعة الأولى من السنة المالية اليابانية عام 20166، والتي تنتهي في مارس اذار بسبب بعض الخلافات في مراجعة حساباتها. “لقد حققنا نتائج تقرير مدقق الحسابات، ولكن لم يتم الانتهاء من الاستعراض ، ” وقالوا في بيان.بعد أن أصبح المسؤول الشركة الصورة هوت أسهم 8٪، ليصل في غضون شهرين تضيف ما يصل إلى انخفاضا بنسبة 50٪.

المستثمرون ينتظرون بفارغ الصبر الإعلان عن هذه النتائج، خصوصا بعد في ديسمبر كانون الاول، اعترفت الإدارة أن العديد من الأصول التجارية للطاقة النووية قد تدهورت قيمتها “مليارات الدولارات” في ما يتعلق تكاليف التشغيل للمواد والعمالة بناء محطتين نوويتين في و الولايات المتحدة.

في عام 2015، وستنجهاوس الكهربائية، و فرع لشركة توشيبا، اكتسب بناء محطات نووية CB & I ستون وبستر، شراء الذي يجري مرة أخرى استعرضها تدقيق الأرقام . وأشار الشركة أيضا إلى مشاكل أخرى مثل تجاوز تكلفة ممكنة من العديد من مشاريعها والكالحة التي تهدد العمليات المستقبلية للتقسيم النووي.

على الرغم من أن شركة يابانية ذكرت أن التقييم النهائي من المبلغ سوف تعتمد على مراجعة الحسابات أن أكملت الشركة في الربع الأول من 2017 (أبريل-يونيو)، وتقديرات أولية تتحدث عن فقدان ما يقرب من 6000 مليون يورو. ليمحو تلك الخسائر، حققت توشيبا بالفعل العام عن استعدادها لبيع الأكثر ربحية، مثل رقائق أشباه الموصلات أو الشعب. وقد أثار هذا شكوك المحللين، الذين يشككون في مدى اليابانية العملاقة سوف البقاء على قيد الحياة إذا كان واضحا من الشركات الأكثر ربحية في تكتل، التي توظف ما يقرب من 200،000 شخص في جميع أنحاء العالم.

حتى يوم أمس قال الرئيس استقالته المفترضة “المسؤولية عن إدارة” في تدهور أصول شركة للطاقة الذرية ومقرها في و الولايات المتحدة شيجا، الذي تولى منصبه في يونيو الماضي بعد تطهير التوجيه القديمة التي حاك مؤامرة التلاعب الحسابية التى اكتشفت قبل عامين ، سوف يترك منصبه يوم الاربعاء، ولكن سوف تستمر منصب المدير التنفيذي حتى اجتماع عام للمساهمين المقرر ل يونيو، وهي الفترة التي ستركز على “حل المشاكل المتعلقة ستنجهاوس الكتريك”.

في الواقع، كان شراء الشركة في عام 2006 من قبل توشيبا التزامه كبيرا لتصبح واحدة من اللاعبين الرئيسيين فيمجال الطاقة النووية في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك، والأحداث مثل ثورة التكسير أو الحادث النووي كانت ضربة لتطلعاته كلها، وتشل تطوير هذه الصناعة في اليابان ومنعه في البلدان الأخرى. حاليا، وقد أطلقت الشركة على بناء 8 مفاعلات نووية في أن الولايات المتحدة والصين، وأعلنت بالفعل أن لن تبدأ حتى الآن أي مشروع جديد آخر.

واجه مع مخاوف من أن توشيبا أن أعلن أن ليس الجدارة الائتمانية في عرض النتائج، وسائل الاعلام مثل صحيفة فاينانشال تايمز أشارت إلى إمكانية ذلك، نظرا للأهمية من الشركة إلى اليابان، البلد الصورة السلطات المعنية، بما في ذلك انقاذ محتملة التي حفاظ على العمليات الأساسية الصلبة أكثر أو أقل سليمة التوقيع.

رابط مختصر
2017-02-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة المفيد للأنباء الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Salah Khaled