التخطي إلى المحتوى
إنفوجراف.. تعرف على جهود الدولة لتطوير المنظومة الصحية

تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للصحة والذي يوافق 7 أبريل من كل عام, نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء, عدد من الانفوجرافات يسلط من خلالها الضوء على الجهود التي تبذلها الدولة المصرية لتطوير منظومة الرعاية الصحية ورفع كفاءتها بهدف الارتقاء بمستوى جودة الخدمات المقدمة لكافة المواطنين بمختلف محافظات الجمهورية وذلك إيماناً من الدولة بأهمية هذا القطاع والدور الذي يقوم به وتأثيره المباشر على الحياة اليومية للمواطنين.

وقد وضح في إنفوجرافات المركز الإعلامي أن الدولة قد أطلقت خلال الفترة الأخيرة العديد من المبادرات الصحية, أبرزها المبادرة الرئاسية للقضاء على قوائم الانتظار للتدخلات الحرجة, والتي تهدف للقضاء نهائياً على قوائم انتظار العمليات والجراحات الحرجة, حيث تم إجراء 124304 عملية جراحية حرجة حتى الآن, ويتم تنفيذ المبادرة على مرحلتين بإجمالي تكلفة 1.4 مليار جنيه, وقد بدأت المرحلة الأولى في 6 يوليو واستمرت حتى 31 ديسمبر 2018، وتم خلالها إجراء 85778 جراحة حرجة، فيما بدأت المرحلة الثانية في 1 يناير 2019 ومستمرة لمدة ثلاث سنوات، وتم إجراء 38526 جراحة حرجة حتى الآن.

بالمواعيد.. ننشر جدول امتحانات المرحلة الابتدائية في الجيزة

وبشأن آليات تنفيذ تلك المبادرة، فإنه يمكن التسجيل عن طريق المجالس الطبية المتخصصة وهيئة التأمين الصحي في التخصصات الطبية الحرجة، الآتية (القلب المفتوح، والقسطرة القلبية، وجراحة تغيير المفاصل، زراعة ‏الكلى، زراعة الكبد، زراعة القوقعة ، جراحة الأورام، جراحة المخ والأعصاب), حيث يتم إجراء جميع التدخلات الجراحية وتلقى العلاج بالمجان ولا يتحمل المريض أي تكلفة مالية من خلال 220 مستشفى موزعة كالآتي (43 مستشفى جامعي، 26 مستشفى تأمين صحي، 18 مستشفى تعليمي ، 3 مستشفى ‏تابع للشرطة، 5 مستشفيات تابعة للقوات المسلحة،53 مستشفى القطاع العلاجي، 43 أمانة المراكز الطبية ‏المتخصصة، 5 مستشفى المؤسسة العلاجية، 24 مستشفى خاص)‏‏, وفي حالة في حالة وجود أي شكوى يتم الاتصال عبر الخط الساخن (15300).‏

وتابع المركز الإعلامي لمجلس الوزراء, أن تلك المبادرات الصحية شملت أيضاً المبادرة الرئاسية للقضاء على فيروس سي والأمراض غير السارية تحت شعار”100 مليون صحة”، معلناً أنه تم فحص 50 مليون مواطن حتى الآن شملت فحص الكبار والطلاب على ثلاث مراحل, شملت المرحلة الأولى 9 محافظات هم ( الفيوم، أسيوط، البحيرة، دمياط، القليوبية، بورسعيد، الإسكندرية، جنوب سيناء، مطروح), والمرحلة الثانية 11 محافظة هم ( بني سويف، سوهاج، أسوان، الأقصر، كفر الشيخ، المنوفية، القاهرة، الإسماعيلية، السويس، شمال سيناء، البحر الأحمر), والمرحلة الثالثة والأخيرة 7 محافظات هم (الجيزة، الدقهلية، الشرقية، الغربية، المنيا، الوادي الجديد، قنا).

وفيما يتعلق بالكبار, فقد تم فحص 47.3 مليون مواطناً, وبلغ عدد من تم تلقيهم العلاج حتى الآن 628137 مواطناً, حيث بدأت المرحلة الأولى في 1 أكتوبر وانتهت 31 ديسمبر 2018, وتعد محافظتا الإسكندرية ومطروح أقل محافظات المرحلة إصابة بفيروس سي, في حين تعد محافظتا القليوبية ومطروح أعلى محافظات المرحلة الأولى إقبالاً, وقد بدأت المرحلة الثانية في 1ديسمبر 2018 وانتهت في 28 فبراير 2019, وتعد محافظتا الأقصر والبحر الأحمر أقل محافظات المرحلة إصابة بفيروس سي, في حين تعد محافظتا القاهرة والبحر الأحمر أعلى محافظات المرحلة الثانية إقبالاً, أما المرحلة الثالثة فقد بدأت في 1مارس 2019 ومستمرة حتى 30 أبريل 2019, وسجلت محافظتا الوادي الجديد وقنا أقل نسب إصابة في المرحلة الثالثة في حين تعد محافظة الدقهلية أعلى محافظات المرحلة الثالثة إقبالاً حتى الآن.

أما فيما يتعلق بطلاب المرحلة الثانوية, فقد تم فحص 2.7 مليون طالب وثبت إصابة 4111 طالب, في حين بلغ من تم علاجهم حتى الآن 3381 طالب, وبدأت المرحلة الأولى في 1 ديسمبر 2018 وانتهت في 31 يناير 2019 وسجلت محافظتا جنوب سيناء وبورسعيد أقل نسب إصابة في المرحلة الأولى, في حين بدأت المرحلة الثانية في 1فبراير وانتهت في 31 مارس 2019 وسجلت محافظتا شمال سيناء والبحر الأحمر أقل نسب إصابة في المرحلة الثانية, وأخيراً المرحلة الثالثة فقد بدأت في 1 أبريل 2019 ومستمرة حتى 31 مايو 2019 وسجلت محافظتا الوادي الجديد والجيزة أقل نسب إصابة في المرحلة الثالثة حتى الآن.

وفي نفس السياق, فقد أشادت منظمة الصحة العالمية بتلك المبادرة مؤكدة أن “مصر تمتلك أقوى برنامج قومي في العالم لعلاج الفيروسات الكبدية, فيما أكد البنك الدولي أن “برنامج الكبد الوبائي سي في مصر أصبح نموذجًا للبلدان النامية في مجال ضمان حصول الشريحة الأشد فقرًا على العلاج الحديث بتكلفة معقولة على الدولة”, وأخيراً أكد اتحاد الأطباء العرب أن “التجربة المصرية في علاج فيروس سي أصبحت نموذجًا ملهمًا, ويحتذى به في دول العالم المختلفة, ويؤكد على إصرار وعزم الحكومة المصرية للقضاء على المرض”.

وبشأن المبادرة الرئاسية لمكافحة مسببات ضعف وفقدان الإبصار “نور حياة”، فقد أشار المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أن المبادرة بدأت في 7 فبراير 2019 وتستمر لمدة 3 سنوات ونصف، وتستهدف الكشف المبكر على 5 مليون تلميذ بالمرحلة الابتدائية و2 مليون مواطن، بتمويل قدره مليار جنيه من صندوق تحيا مصر، ويتم العلاج بالمجان تماماً، حيث يتم تنفيذ المبادرة على 4 مراحل.
بدأت المرحلة الأولى في فبراير 2019 وتستمر حتى نهاية العام، وتستهدف إجراء الكشف على 660 ألف تلميذ، و 147 ألف مواطن، وكذلك إجراء 20 ألف عملية جراحية، بالإضافة إلى أنها تستهدف تسليم نحو 132 ألف نظارة طبية، ويشارك فيها 10 مستشفيات و 15 فريق طبي.
أما المرحلة الثانية من المبادرة, فستبدأ في عام 2020 وحتى نهاية العام، وتستهدف إجراء الكشف على 2.07 مليون تلميذ و672 ألف مواطن، فضلاً عن إجراء 62 ألف عملية جراحية، بالإضافة إلى أنها تستهدف تسليم نحو 414 ألف نظارة طبية، ومن المقرر أن يشارك فيها 20 مستشفى و 33 فريق طبي.

بينما ستبدأ المرحلة الثالثة من مبادرة “نور حياة”, في عام 2021 وتستمر حتى نهاية العام، وتستهدف إجراء الكشف عن 2.28 مليون تلميذ، و 672 ألف مواطن، فضلاً عن إجراء 62 ألف عملية جراحية، بالإضافة إلى أنها تستهدف أيضاً تسليم نحو 456 ألف نظارة طبية، ومن المقرر أن يشارك فيها 20 مستشفى و33 فريق طبي.

أما المرحلة الرابعة والأخيرة من هذه المبادرة, فمن المقرر أن تنطلق في يناير عام 2022 وتستمر حتى يونيو من نفس العام, وتستهدف إجراء الكشف على 672 ألف مواطن، وكذلك إجراء 62 ألف عملية، ويشارك فيها 20 مستشفى.

وبخصوص الحملة القومية للكشف المبكر عن أمراض “السمنة والأنيميا والتقزم” لطلاب المدارس الابتدائية، فقد أشار المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أن الحملة تم تنفيذها على 3 مراحل وتم فحص حوالي 9.3 مليون طالب وطالبة بالمرحلة الابتدائية حتى الآن، حيث بدأت المرحلة الأولى من 16 فبراير وتم مدها حتى 11 مارس، بهدف فحص أكبر عدد من الطلاب، وشملت 11 محافظة هم (الفيوم، دمياط، أسيوط، مطروح، بورسعيد، جنوب سيناء، القليوبية، البحيرة، الإسكندرية، الجيزة، قنا)، وقد تم الانتهاء من فحص حوالي 5.02 مليون طالب وطالبة، من إجمالي مستهدف أكثر من 5 مليون طالب وطالبة في 8 آلاف مدرسة تستهدفهم المرحلة، في حين سجلت محافظة أسيوط أعلى محافظات المرحلة في فحص الطلاب بنسبة 100%، علماً بأن عدد فرق فحص الطلاب في هذه المرحلة بلغت 2038 فرقة.

وتابع المركز الإعلامي لمجلس الوزراء أن المرحلة الثانية من الحملة قد تم البدء في تنفيذها خلال الفترة من 6 مارس ومازالت مستمرة، وشملت أيضاً 11 محافظة هم (القاهرة، السويس، الإسماعيلية، كفر الشيخ، المنوفية، بنى سويف، سوهاج، شمال سيناء، البحر الأحمر، أسوان، الأقصر)، حيث تم الانتهاء من فحص حوالي 3 مليون طالب وطالبة حتى الآن من إجمالي مستهدف 3.9 مليون طالب وطالبة في 9788 مدرسة، وسجلت محافظة القاهرة أعلى محافظات المرحلة من حيث فحص الطلاب، حيث تم فحص أكثر من 900 ألف طالب وطالبة، في حين بلغ عدد فرق فحص الطلاب في هذه المرحلة 1167 فرقة.

وفي السياق نفسه، أضاف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أن المرحلة الثالثة من حملة الكشف المبكر عن السمنة والأنميا والتقزم، قد بدأت خلال الفترة من 21 مارس ومازالت مستمرة حتى الآن، حيث شملت 5 محافظات هم ( الدقهلية، الشرقية، الغربية، المنيا، الوادي الجديد)، وتم الانتهاء من فحص حوالي 1.3 مليون طالب وطالبة حتى الآن، من إجمالي مستهدف 2 مليون طالب وطالبة التي تستهدف المرحلة فحصهم في 4238 مدرسة، في حين بلغ عدد فرق فحص الطلاب في هذه المرحلة 1328 فرقة, وقد سجلت الشرقية أعلى محافظات المرحلة في فحص الطلاب حتى الآن.‏

الجدير بالذكر أن الحملة القومية للكشف المبكر عن أمراض “السمنة والأنيميا والتقزم” لطلاب المدارس الابتدائية، يتم فحص الطلاب من خلالها بواسطة أخصائيين في التغذية وأمراض الدم، كما يجري الفحص على الطالب بموجب موافقة كتابية من ولي الأمر، وشهادة ميلاد الطالب، علماً بأنه يتم علاج المصابين بالأمراض الثلاثة بالمجان في 225 عيادة من عيادات التأمين الصحي.
وفي إطار الحرص على تطوير منظومة التأمين الصحي الشامل ورفع كفاءتها, فقد أوضح انفوجراف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء, أن قانون التأمين الصحي الشامل يهدف إلى إصلاح نظم الرعاية الصحية بالكامل وليس قطاع التأمين الصحي فقط, فضلاً عن تقديم خدمات الرعاية الصحية للجميع بما يحقق التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع, بجانب تقديم خدمة صحية جيدة تغطي جميع الأمراض, وأخيراً تعديل هيكل إنفاق الأسر الذي يوجه 60% من دخلها للإنفاق مباشرة على الصحة, علماً بأنه سيتم تطبيق القانون على 6 مراحل تغطي كافة محافظات الجمهورية.

وسيتم تطبيق القانون من خلال ثلاث هيئات معنية، وهم الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية والتي تمنح المستشفيات الاعتماد وفق معايير الجودة, والهيئة العامة للرعاية الصحية ومعنية بمنافذ تقديم الخدمة, والهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل التي تتولى إدارة وتمويل التأمين الصحي, حيث تعد محافظة بورسعيد أول المحافظات التي سيطبق بها القانون من خلال 8 مستشفيات و 35 وحدة ومركز للرعاية الأساسية.

وبشأن ما تم إنجازه حتى الآن في بورسعيد لبدء تطبيق المنظومة, فقد تم تدريب أكثر من 1100 متدرب من أعضاء الفريق الطبي والإداري, بجانب استلام 26 وحدة ومركز صحي بعد أعمال رفع الكفاءة والتطوير, فضلاً عن أنه جارى الانتهاء من أعمال الميكنة وربط الوحدات والمراكز الصحية بالمستشفيات لتطبيق نظم الإحالة, وكذلك تم فتح ملفات طب أسرة لعدد 6000 أسرة وجاري الفتح لباقي الأسر, واختبار 1084 طبيب للانضمام للمنظومة, كما تم الانتهاء من تطوير 3 مستشفيات، وجارى تطوير ورفع كفاءة 5 مستشفيات، والانتهاء كذلك من إعداد المعايير القومية للجودة والاعتماد الخاصة بالوحدات والمستشفيات، وأخيراً الانتهاء من إنشاء مجمع هيئات التأمين الصحي الشامل.

وفي نفس السياق, فقد أشاد تيدروس أدهانوم, المدير العام لمنظمة الصحة العالمية, بتلك المنظومة قائلاً “تهانينا لمصر على قانون التأمين الصحي الشامل الجديد، هذه خطوة كبيرة نحو توفير الخدمات الصحية للجميع، ونحتاج إلى إتباع العديد من الدول النموذج المصري وتحويل التغطية الصحية الشاملة إلى واقع في جميع البلدان”.
وفيما يتعلق بالقوافل الطبية بالمحافظات والتي تم إطلاقها ضمن مبادرة السيد رئيس الجمهورية “حياة كريمة”، فقد أشار المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أن هذه القوافل تهدف إلى تقديم الخدمة الطبية لكبار السن والأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة بالمجان في المناطق ‏النائية والمحرومة من الخدمات الصحية على مستوى الجمهورية حيث يتم تقديم الخدمة الطبية (الكشف – العلاج – التحاليل الطبية – الأشعة السينية – ‏الموجات الصوتية), فضلاً عن رفع درجة الثقة والرضا الجماهيري تجاه خدمات وزارة الصحة.‏
وتابع المركز الإعلامي لمجلس الوزراء, أنه تم إطلاق 13023 قافلة حتى الآن, ومن المستهدف إطلاق 325 قافلة حتى30 يونيو 2019, حيث تم توقيع الكشف الطبي وتقديم العلاج بالمجان 22.26 مليون مواطن, فضلاً عن فحص حوالي 2.9 مليون مواطن تشمل (تحليل دم- طفيليات- أشعة سينية- موجات صوتيه- رسم قلب), وكذلك تم تحويل 460935 حالة إلى المستشفيات لاستكمال العلاج, وأخيراً تم عمل تقرير علاج لعدد 217658 تمهيدًا لاستصدار قرارات علاج على نفقة الدولة. ‏

أما فيما يتعلق بالعلاج على نفقة الدولة خلال الفترة من 2016 وحتى 2018، فقد أشار المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أنه تم علاج 1.7 مليون مريض على نفقة الدولة في الداخل والخارج عام 2018 بقيمة 8.4 مليار جنيه، وفي عام 2017 تم علاج 1.6 مليون مريض على نفقة الدولة في الداخل والخارج بقيمة 6.03 مليار جنيه، أما في عام 2016 فقد تم علاج 1.5 مليون مريض على نفقة الدولة في الداخل والخارج بقيمة 4.9 مليار جنيه، وتعد أمراض الأورام والفشل الكلوي هي الأمراض الأكثر تكلفة في قيمة العلاج على نفقة الدولة خلال عام 2019 حيث أنه من المتوقع أن تبلغ تكلفتها 2.2 مليار جنيه بالنسبة للفشل الكلوي و1.2 مليار جنيه لتكلفة العلاج على نفقة الدولة للأورام.

وأخيراً الحملة القومية للقضاء على الديدان المعوية لطلاب المدارس الابتدائية، والتي تهدف إلى خفض معدل انتشار الإصابة بالطفيليات المعوية بين تلاميذ المدارس، وذلك باستخدام عقار “المبندازول”، وقد تم إطلاق الحملة على مرحلتين لتشمل جميع المدارس الابتدائية على مستوى الجمهورية.

وأوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أنه تم البدء في تنفيذ المرحلة الأولى من الحملة خلال الفترة من 12 فبراير 2019 حتى 21 من الشهر نفسه، لتشمل 16 محافظة، حيث تم تجريع حوالي 8.7 مليون تلميذ، وسجلت محافظة الشرقية أعلى محافظات المرحلة من حيث معدلات التجريع مقارنة بمحافظة جنوب سيناء التي سجلت أقل محافظات المرحلة.

وأضاف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء, أن المرحلة الثانية من حملة القضاء على الديدان المعوية، قد تم البدء في تنفيذها خلال الفترة من 19 حتى 28 مارس 2019، لتشمل 11 محافظة، حيث تم تجريع حوالي 4.1 مليون تلميذ، فيما سجلت محافظة البحر الأحمر أعلى محافظات المرحلة من حيث معدلات التجريع مقارنة بمحافظة شمال سيناء التي سجلت أقل محافظات المرحلة.‏

التعليقات