التخطي إلى المحتوى
معاشات وبطاقات تموين.. تعرف على خدمات “التضامن” الـ ٦ لتوفير الحماية الاجتماعية لذوي الإعاقة

خطوات عدة تسلكها الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، لتقديم خدمات أفضل لأشخاص ذوي الإعاقة، ومن ضمن هذه الإجراءات خدمات الرعاية الاجتماعية، التي باتت مطلبًا لابد منه للعديد من هذه الحالات. ومع سعي الوزارة لتحسين خدمات الرعاية الاجتماعية لهذه الفئة تسلط “اهل مصر” الضوء على ذلك خلال هذا التقرير:

– توفر الوزارة الدعم النقدي للأشخاص ذوي الإعاقة من الأسر الفقيرة ومحدودة الدخل، وذلك في إطار مد شبكات الأمان الاجتماعي بغرض شمولهم بالحماية الإجتماعية. ويشمل ذلك تقديم مساعدات نقدية تحت معاش الضمان الاجتماعي، أو تحت برنامج كرامة ومخطط ضم البرنامجين قبل نهاية العام المالي 2018- 2019.

– تقدر قيمة الدعم المخصصة للحالات بمعاش الضمان الاجتماعي بـ 323 جنيه شهريًا لجميع الحالات الفردية، وتصل قيمة الدعم إلى 450 جنيهًا شهريًا بحد أقصى في حالة أن يكون ذو الإعاقة لدية أسرة مكونة من 4 أفراد أو أكثر، كما تقدر قيمة الدعم المخصص تحت برنامج كرامة لحالات ذوي الإعاقة بـ 450 جنيهًا شهريًا عن كل فرد ذو إعاقة.

بعد واقعة طفل البيارة .. استبعاد مديري التعليم وكفر الزيات التعليمية

– توفر الوزارة لكل المستفيدين التحصل على بطاقات تموين، وذلك بالتنسيق مع وزارتي التخطيط والتموين كأحد صور تكامل تقدم خدمات الدعم النقدي للأسر الفقيرة والفئات الأولى بالحماية.

– يتم قياس القدرات الوظيفية للحالات المتقدمة، لتحديد نوع ونسبة الإعاقة ومدى قدراتهم على العمل من عدمه واستخراج تقارير القوميسيون الطبي، بما يتوافق مع المعايير الدولية ICF، في بيئة من الموضوعية والشفافية من خلال أداة كشف طبي مميكنة، وذلك للحصول على الدعم النقدي أو غيره من الخدمات بالشراكة مع المجالس الطبية المتخصصة وعدد من أساتذة الجامعات المتخصصين والخبراء والاستشاريين.

غادة والي: نتعهد بدعم جميع المؤسسات الجادة

– قامت الوزارة بالإنتاج والتدريب على دليل ارشادي بستهدف الأطباء العاملين بالمجالس الطبية المتخصصة، لإجراء التقييمات المختلفة طبقًا لمعايير ومؤشرات موحدة تشمل جميع الإعاقات ومنها الحكية والسمعية والبصرية والذهنية وأيضًا الأمراض المزمنة.

– توفر وزارة التضامن الاجتماعي نظام تسجيل الكتروني للمتقدمين لحجز مواعيد الكشف الطبي يضمن الشفافية، وتلاشي إشكاليات قوائم الانتظار الطويلة، وتعدد الزيارات التي يتكبدها ذوي الإعاقة من أجل الوصول للقومسيونات الطبية لحجز المواعيد والكشف.

التعليقات