التخطي إلى المحتوى
ترامب يكشف تفاصيل قرار سيادة الجولان وتجاهله لاتصالات بشأن نقل السفارة

صورة أرشيفية

رام الله – دنيا الوطن
كشف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمام تجمع الائتلاف اليهودي الجمهوري، تفاصيل وظروف اتخاذه قراري الاعتراف بضم الجولان السوري لإسرائيل، وبالقدس عاصمة لها.

وقال ترامب، وفق ما أوردت (روسيا اليوم)، إنه اتخذ القرار المثير للجدل بالاعتراف بضم إسرائيل لمرتفعات الجولان بعد تلقيه درساً سريعاً في التاريخ خلال حوار بشأن موضوع مختلف، لافتاً إلى أنه اتخذ القرار السريع خلال نقاش مع كبار مستشاريه بشأن السلام في الشرق الأوسط، ومن بينهم ديفيد فريدمان سفير الولايات المتحدة لدى إسرائيل، وصهره جاريد كوشنر.

وأضاف ترامب: “قلت لهم أيها الزملاء أسدوا لي معروفاً، حدثوني قليلاً عن التاريخ بشكل سريع، تعرفون لدي أمور كثيرة أعمل بشأنها، الصين وكوريا الشمالية”.

أما بخصوص قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، فكشف ترامب عن تجاهله الاتصالات لثنيه عن هذه الخطوة، ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس وتظاهره بعد ذلك بأنه لم يدرك أهمية ما فعله قبل الإقدام على ذلك.

وقد احتج ثلاثة أشخاص يهود، ووقفوا على مقاعدهم أثناء إلقاء ترامب كلمته، ورددوا هتافات: “اليهود هنا كي يقولوا إن الاحتلال طاعون”، قبل أن يخرجهم أفراد الأمن، فيما قال عنهم ترامب: “سيُعادون إلى أمهاتهم وسيتم توبيخهم”.

التعليقات