التخطي إلى المحتوى
ما حقيقة الانقلاب في السودان وتنحي البشير؟

الرئيس السوداني عمر البشير

رام الله – دنيا الوطن
يشهد السودان حالة من الغموض، بعد انغلاقه على العالم منذ ساعات، بعد حجب لمواقع التواصل، وانقطاع الكهرباء بشكل كامل في البلاد.

ويأتي كل ذلك، في حين ما يزال الآلاف من السودانيين يتظاهرون أمام مقر إقامة الرئيس عمر البشير، مطالبين بتنحيه عن السلطة ومغادرة حكومته.

وقبل أن تنقطع أخبار السودان، أصدر مجلس الدفاع الوطني، بياناً مثيراً بعد اجتماعه بالبشير، كان اللافت فيه قوله: “المحتجون شريحة يجب الاستماع إليها”، وفق موقع (عربي 21).

وتلا الأمر إعلان الجيش عن حظر للتجوال في كامل البلاد، بالإضافة إلى إعلان الحكومة السودانية، انقطاع الكهرباء بشكل كامل عن البلاد، في حين رصد حجب لمواقع التواصل بشكل واسع في السودان.

ولا يعرف بعد ما يحصل في السودان، وسط تداول واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، لنبأ بدء انقلاب عسكري على نظام البشير، الأمر الذي لم يتم التأكد من صحته بعد.

إلا أن التساؤل بشأن وجود انقلاب في السودان من عدمه، ضجت به مواقع التواصل الاجتماعي، بشكل كبير، وسط صمت رسمي من الحكومة والجيش، ومن البشير نفسه.

التعليقات